منتدى شموخ العراق

منتدى شموخ العراق

@ حقوقــ الانسانــ

الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تكملة المقابله مع الممثل الايراني مصطفى زماني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنين البصراويه
الاداره
avatar

عدد الرسائل : 238
العمر : 28
العمل/الترفيه : طالبه
المزاج : وردي
السٌّمعَة : 0
نقاط : 340
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: تكملة المقابله مع الممثل الايراني مصطفى زماني   الجمعة سبتمبر 18, 2009 6:06 pm



احمد نجف: يظهر المولى وتعلو صرخة الحق المبين ويعم القسط والعدل ويزهو كل حين لدم زاك ينادي يا لثارات الحسين باذن الله تبارك وتعالى، اما سؤال الاخت شيماء ايضا من الكويت حول هل هناك تخوف معين كان لديك من كيد النساء.

الممثل الايراني مصطفى زماني/المترجم: وفق المسلسل الذي كان اعتقد ان يوسف قال جملة الذي قال ان يوسف هو الذي ابعد نفسه عن النسوة وكل انسان يحاول ان يبتعد عن اي وحذر عن اي خطأ وهذه مسؤولية ملقاة على عاتقنا ان نأخذ جانب العفة والحيطة والحذر لان الناس كلها يعتقدون به والكثير من المكانات التي لم يروها انا يجب ان اقول في تلك الخصوصيات التي ظهرت بها على الشاشة ويجب ان اكون بمثل هذا وبلطف الله انا احاول ان اكون هادئا في حياتي واخطو خطوات مطمئنة لكي لا تحدث لي اي مشاكل واسأل من الله العلي القدير ان يوفقني.

احمد نجف: اسمح لي بان اسأل ما سألته الاخت ليلى من السعودية واعتذر لها لاختيارنا لسؤال واحد لضيق الوقت، بالطبع هذا السؤال الذي اود الآن اطرحه طرحه كثير من اصدقائنا المشاهدين وهو الاثر الايجابي الذي منحك اياه اداء هذا الدور على حياتك الشخصية بكل مفاصلها.

الممثل الايراني مصطفى زماني/المترجم: اعرض بخدمتكم الانسان اذا ما كان يقوم في محيط خاص لمدة ثلاث او اربعة اعوام لنقل المحيط الذي هو قد يعرف انه يندم في مثل السجن واذا كان يرى الكثير من الاشخاص الاشقياء مثلا يعاشرهم في سجن يكون مسجون معهم اعتقد مثلا هذا الشخص الذي يريد اداء القيام بدور النبي يوسف هذا الشخص يجب ان يكون له خصوصيات وخصائص ان يعتقد بها اولا ويؤمن بها ليتمكن من ادائها ثانيا، انا كنت احاول ان انقي نفسي احاول ان تكون نفسي نقية وبالتأكيد هذه الحالة هي التي كانت تترك اثارا ايجابية على نفسي، هذه كانت تعمل نسخة ثانية على نفسي وعندما يعرّفوني ويقولون ان هذا يوسف وعندما يوسف يعرّف ويقال لابيه انه وجد ويقع ساجدا هذه كلها لطف من الله وقلت لله سبحانه وتعالى انا لم اكن شيئا ولم املك شيئا من نفسي وقلت انا من الله والى الله وتلك اللحظة التي اقول ان يوسف يجب ان يعود الى ابيه وتلك اللحظات وتلك الحوارات لم تكن من عندي لم تكن من مصطفى زماني واقول هذه ان كانت فيها اخطاء فهي اخطاء من حياتي انا من مصطفى زماني لا من النبي يوسف واقول ان هذه كلها الطاف الهية فهو الذي نجاني من الجب هو الذي انقذني من الجب واظهرني الى الحياة الاجتماعية الاخوة الاب عندما جاء او منحني كل ذلك الاعتبار واصبحت عزيز مصر وكلما كنت اريد ان اقوله فكانت حالة البكاء تعتليني وينقطع التصوير لا اتمكن من السيطرة على اية حال آمل من الله اتمنى من الله ان يبقي هذه الحالة في ذاتي في نفسي لكي اتمكن من مواكبتها، الانسان قد يطرح الكثير من التساؤلات حول انسانية الانسان قيم الانسان في هذه الحياة التي تشوبها كل الشوائب.

احمد نجف: ان شاء الله. انا حقيقة لاعبر عن عبارة واحدة الآن انا اصبحت مغرم بهذه الحوارية الجميلة بيني وبين الممثل الرائع والمتميز حقيقة لاعيد هذه العبارة واقول ان من اهم خصوصيات ما قام به الممثل مصطفى زماني بهذا الحس الجميل والمرهف ان يعيد الحياة الانسان لذات الانسان. في الحقيقة لا ادري من اي سؤال مرة اخرى اتجه لان الاسئلة كثيرة جدا والوقت يسرع علينا ليأخذ منا ضيفنا العزيز الذي حضر معنا. بالطبع دعونا الآن مع بعض الاسئلة بما ان قطرات الدمع ايضا جرت على وجنات هذا الضيف العزيز، ودي ان اسأل انه احسن القصص هكذا يعبّر القرآن الكريم عن هذه القصة قصة النبي يوسف وموضوع الحب شاخص وواضح في هذه الدراما التي اسس لها فرج الله سلحشور كيف تجعل لنا مقارنة كرؤية شخصية بين الحب الارضي وبين الحب الالهي.

الممثل الايراني مصطفى زماني/المترجم: اتذكر عبارة من الكتّاب الكبار المعروفين الذي انا قرأتها في احد كتاباته الذي يقول هو الله هو المعشوق الواحد الذي لم يحسد عاشقه الطرف الآخر، عاشقيه لم يكن الحسد فيما بينهم وعشاق الله سبحانه وتعالى لم يحسد احدهم الآخر على معشوقهم، واقول لكم العشق الارضي اعتقد ان حتى الحب الذي كان من زليخا ليوسف في البداية اقول ان العشق الارضي والحب الارضي قد يكون مع الهوس في البداية ومع الغرائز او من نظرة او من لقاء لم يكن حبا الهيا حقيقيا والحب اذا اجتاز مرحلة الفناء يعني ان ينفني الشخص في معشوقه وان لا يخشى الفضيحة يفضح نفسه في سبيل ان يصل الى معشوقه ذاك الحب ذاك العشق الالهي هو ذاك حتى لو كان مثلا الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) كانوا يلقون القاذورات على رأسه لكنه لم يخش هذه الاعمال لانه يعشق الله كان يريد العمل لله، الكثير من اعمال الانبياء اعمالهم شاقة كانت وعددهم قليل بالنسبة لبقية البشر، انتم عندما تعشقون الله وتريدون ان تنالون كل ما تريدون مع اموال دنيوية كانت او تريدون الآخرة هذان بحثان منفصلان، احيانا بعض ابناء البشرية يريدوا الوصول الى الله ومن ثم بعد ان يفني نفسه في حب الله لا ينظر الى نفسه ولا يرى لنفسه وجود اذن هذا الحب هذا الفناء في الله هو الذي ينتهي كل شيء عنده لكن الحب الارضي هو الذي ينتهي بالوصل وعندما يكون يحدث الوصل الهدف يضيع عند ذلك لم يكن هدفنا اسمى من ذلك، اذا كان نفران لو كان واحد يعشق الآخر يذهبون الى مكان محدد وبعد ذلك لا يمكن ان يكونوا معاً لكن عندما تفكروا بالعشق الالهي الحب الالهي عندما تنفني في ذات الله الدنيا تصبح عندك جنة اذن هو الغاية هي الوصول الى المعشوق فالحب الذي يكون لله انتم يوصلكم الى الله وعندما وجدت جمال الله عند ذلك تبدأ بحياتك الجمالية وتريد ان تعرف ما هو معنى الحب وما معنى الفناء في الله ولكن نحن لم نجرب حتى الآن.

احمد نجف: على اي حال كلمات جدا ظريفة ودقيقة من ضيف حلقتنا لهذا اليوم مصطفى زماني، ننتقل الى جمهور مشاهدي قناة الكوثر الفضائية تحديدا من العراق الاخ زاهد السلام عليكم زاهد.

المتصل الاخ زاهد من العراق: السلام عليكم ورحمة الله، نبارك لكم هذا الشهر المبارك العظيم.

احمد نجف: مباركين ان شاء الله تفضل.

المتصل الاخ زاهد من العراق: الله يستر عليكم، والله نحن نريد ان نقول تعليق على هذا المسلسل يعني ترى هذه الشباب كانت تشاهد المدبلجات التركية العارية والآن بحمد الله وبفضله بفضل هذاالشاب المبارك الذي مثّل دور يوسف الصديق (عليه السلام) نشكره على هذا الابداع الجميل والرائع ونسأل الله عز وجل ان يوفقه اكثر فاكثر فنحن نريد منه ان يمثل دور اذا امكن في واقعة الطف ان يمثل دور سيدنا علي الاكبر (عليه السلام).

احمد نجف: شكرا للاخ زاهد من العراق ونبقى في العراق لكن مع الاخت مينا، السلام عليكم الاخت مينا.

المتصلة الاخت مينا من العراق: السلام عليكم.

احمد نجف: وعليكم السلام والف رحمة اهلا وسهلا.

المتصلة الاخت مينا من العراق: تحية كبيرة الى الفنان الرائع الممثل مصطفى زماني الذي ابهر عيوننا بروعة اداء دور النبي يوسف، سؤالي هو هل له ادوار جديدة الى الفنان هذا السؤال الاول، والسؤال الثاني كم استمر تصوير المسلسل يوسف الصديق (عليه السلام).

احمد نجف: شكرا للاخت مينا من العراق. كان يتمنى الاخ زاهد ايضا المتصل ان تمثل دور علي الاكبر اذا حصل للجمهورية الاسلامية في ايران الشرف في انتاج هكذا مسلسل وتسأل الاخت مينا هل له ادوار جديدة وكم استمر تصوير هذا المسلسل.

الممثل الايراني مصطفى زماني/المترجم: اعرض بخدمتكم انا اعتز وافتخر ولكل الشباب ولكل شباب شيعي يعتز ويتمنى ان يلطم على صدره لحب الحسين (عليه افضل الصلاة والسلام) ويكون احد اصغر خدام الحسين وحتى لو اجتزنا مرور سريع على مرقد الإمام الحسين نحن نرحب بهذه اللقطات ان شاء الله، وحتى الاخت مينا انا اقول لها انا انتهيت من فيلم سينمائي للتو ومرة اخرى ان شاء الله اذا منحني الله عمرا آخر يمكن ان اشارك في مسلسل او فيلم آخر، ولم يكن محدد انه ان شاء الله سيكون حول الحرب العراقية التي فرضت على ايران.

احمد نجف: طيب لنخرج من كل هذا الجو لنتحدث بعض الشيء عن الذكريات، اجمل مشهد بقي عالقا في ذاكرتك اي مشهد.

الممثل الايراني مصطفى زماني/المترجم: اعرض بخدمتكم الذكريات من مسلسل النبي يوسف الصديق لا اتمكن لا استحضر شيئا لان كل المسلسل كان هو خواطر لدي، كل لحظاتي كانت خواطر لكن احدى الخواطر التي انا اقول انا واقعا احبها هي تلك اللقطة التي كانت معجزة حقيقة في اللقطة التي معجزة زليخا التي في القسم التاسعة والثلاثين انا مع تلك العباءة والعمة التي كانت على رأسي وعندما زليخا يشفى بصرها بالمعجزة وراجعت احد العلماء واقول من الذي يمكن ان يقول هذه قد فقدت بصرها وعندما انظر الى تلك الحالة الثانية التي عادت شابة مرة اخرى انا كنت جالس في غرفة الاستقبال وكنت ابكي وعندما رفعت عمامتي بكيت مرة اخرى وهذه اللحظة لم اتمالك نفسي من تساقط الدموع عندما قطعوا التصوير عرفت ان دموعي كانت قد غمرت وجهي بالرغم من انهم لم يصوروا ذلك المشهد ولكني ام اتمكن ان اخرج من تلك الحالة، وحقيقة انا كنت ابكي وارتعد ترتعد فرائصي السيد سلحشور كان هو الذي اضطر واوقف التصوير وقال ان هذا الشاب يجب ان يعود الى نفسه يعود الى ذاته من ثم نبدأ التصوير ثانية، هذه اجمل ذكرى، واللقطة الثانية اشاهد فريق التصوير انا احب التصوير

احمد نجف: هكذا يشيرون لنا من غرفة السيطرة للاقبال الشديد على هذه الحلقة من برنامج مع المشاهدين واعتزازا بحضور ضيفنا الغالي والعزيز علينا مصطفى زماني الذي قام باداء دور النبي يوسف في مسلسل يوسف الصديق قد اضيف الينا شيء آخر من الوقت. مسلسل يوسف الصديق دور نبي من انبياء الله وكما اشرت سابقا وكما يعلم الكل عبّر القرآن الكريم عن هذه القصة باحسن القصص، اذن هناك مسؤولية جدا كبيرة وقعت على عاتقكم في اداء هذا الدور تحديدا، هل حققت او طالعت عن شخصية النبي يوسف هل شاهدت النسخ الاخرى التي انتجت في البلدان الاخرى ام اعتمدت على النص فقط.

الممثل الايراني مصطفى زماني/المترجم: اعرض بخدمتكم للاعمال التي تقدم عن شخصيات معروفة مثل سيدنا النبي يوسف، النبي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) والإمام علي (عليه السلام) ومثل الكثير من الشخصيات المعروفة في العالم ما هو فرقها مثلا، اولئك لديهم صبغة في الماضي، عندما يراد الفيلم صناعة فيلم او تمثيل فيلم يجب ان يذهب الى دراسات وبحوث ويدرسون هذه البحوث والنصوص وينقوها وينقحوها لان اي ثقافة وكل سنن وآداب يمكن ان تتطلب السيناريو الخاص بتلك الثقافة، بعض الاتفاقات قد تكون في زمن النبي يوسف حوالي ثلاثة آلاف او وثلاثة آلاف وخمسمائة عام في مصر في ذلك الوقت النساء لم يكن الى تلك الحد لديهن حجاب او الرجال ايضا اذن تلك الثقافة كيف نعكسها ونواكبها في خلال ثقافة في العالم الاسلامي وهذا شيء صعب وبعض المنتقدين ايضا وجه لنا نقدا مضحكا لكن بما انه هناك بعض المصالح اعتقد انه يمكن ان يكون مثل هذا التوقع اذن هذا المسلسل هو حصيلة معلومات مختلفة ورؤى متعددة ووفق القوانين التي تسمح بها البلاد في ايران الاسلامية ويمكن قراءة نصوص اخرى هي التي يمكن ان تذهب بكم الى مكان آخر واشياء اخرى قد لاتأخذ بنظر الاعتبار الدور الذي نريد القيام، ومثلا الشخص الذي يريد ان يقوم بمثل شخصية النبي محمد هذه القضية كل هذه مثلا انتم يمكن ان تتدخلون الى متجر وتختاروا ما تريدون والمحقق والباحث هو الذي ينتقي ويختار ما يريد اذن هذا المسلسل الذي شاهدتموه انا اقول ويمكن ان اقسم بأن اكثر من اثني عشر مرة انا قرأت السيناريو كله حتى وصلنا الى هذا.

احمد نجف: هذه اشارة جدا دقيقة من قبل ممثل، (12) مرة قرأ السيناريو حتى وصل الى فكرة عن تمثيل هذا الدور، ننتقل الآن الى مشاهدينا الافاضل مرة اخرى الى ليبيا ام فاطمة، السلام عليكم ورحمة الله.

المتصلة الاخت ام فاطمة من ليبيا: السلام عليكم، حبيت اشارك، نشكر الممثل البديع والرائع خصوصا الاخ مصطفى وطبعا تمثيله كان رائع جدا ودخل للصميم لان اصلا انا مغتربة صار لي (11) سنة وبنفس الوقت انا فقدت.. استشهد في العراق، انا اصلا عراقية... ووالدتي العام اردت رؤيتها ولكن للاسف وصلت في اليوم الثالث لوفاتها فالمسلسل جعلني احس ان حكمة رب العالمين هذا البعد والفراق، وفعلا الاخ مصطفى الدور الذي قام بادائه جدا صادق ليس هو فقط كانت دموعه تجري فنحن ايضا دموعنا انا وزوجي وابنتي وطبعا حبيت ان اسأل ان شاء الله الايام القادمة يا ريت يمثل مسلسلات تاريخية تخص الانبياء واهل البيت، وسؤالي هو طبعا كانت الضربة التي ضربته زليخا صادقة فحبيت ان اسأله فعلا هي كانت صادقة نابعة وما هو احساسه في ذلك الوقت.

احمد نجف: شكرا للاخت ام فاطمة من ليبيا الى البحرين مع الاخت زينب، السلام عليكم زينب.

المتصلة الاخت زينب من البحرين: السلام عليكم.

احمد نجف: اهلا وسهلا وعليكم السلام.

المتصلة الاخت زينب من البحرين: بداية احب ان اشكر قناة الكوثر الفضائية على استضافة الممثل المتألق مصطفى زماني وعندي سؤالين احب ان اطرحهما، السؤال الاول ما هو اصعب المشاهد التي قام بادائها في مسلسل النبي يوسف (عليه السلام) والسؤال الثاني ما هي اجمل الادوار في نظر الممثل مصطفى زماني غير دور يوسف.

احمد نجف: شكرا جزيلا للاخت زينب من البحرين، ننتقل الى الاخت منى من الكويت، السلام عليكم الاخت منى.

المتصلة الاخت منى من الكويت: وعليكم السلام استاذ احمد وابارك لكم مولد الإمام الحجة (عج).

احمد نجف: سلام الله عليه.

المتصلة الاخت منى من الكويت: وسلامي واصل لمن حل ضيفا على بيوت مشاهدي قناة الكوثر قبل ان يحل ضيفا على برنامجكم الكريم الفنان مصطفى زماني وابارك له النجاح منقطع النظير لادائه في مسلسل يوسف الصديق وانتهز الفرصة لاقر بان قناة الكوثر اتاحت للمشاهد العربي على وجه الخصوص فرصة لا تقدر بثمن في التواصل مع الفن الايراني والفنانين الايرانيين امثال نجم الدور الاول اذا صح التعبير الفنان مصطفى زماني وأود ان اسأل السيد زماني عن مدى اهمية وصول الفنان الايراني الى العالم العربي، بمعنى هل من طموح الفنان الايراني وبشكل خاص طبعا الفنان مصطفى زماني الوصول الى العالم العربي وما مدى اهمية هذا الامر بالنسبة له وشكرا لكم.

احمد نجف: شكرا للاخت منى من الكويت، لم يبق لنا من الوقت الا ثلاث دقائق اذن لو تفضلت علينا بان تجيب الاسئلة بايجاز جزاك الله خير الجزاء والاسئلة بين يديك تفضل بالاجابة، سؤال الاخت ام فاطمة هل كانت الضربة صادقة او حقيقية التي ضربتها زليخا؟

الممثل الايراني مصطفى زماني/المترجم: اللقطة كانت مغلقة، حاولنا ان نجري بعض الخطأ البصري ولكن ضربت آخرا وبعد ذلك كانت على جبهتي وجبهتي ايضا تأثرت وتورمت وانا ايضا تأثرت وعطلنا العمل وعالجنا الامر من بعد ذلك، هذا بالنسبة للسؤال الاول.

احمد نجف: اذن الضربة كانت صادقة وحقيقية من قبل ممثلة دور زليخا، ما هو اصعب مشهد قدمته في هذا المسلسل هذا سؤال ايضا من الاخت زينب؟

الممثل الايراني مصطفى زماني/المترجم: اصعب لقطة كانت عندي هي تلك التي كنت في السجن ويضاف على سجني سبع سنوات اخرى وعندما استغيث الله والبي لم اتمكن من فهم ذلك الوحي ولم اتلق نحن قد الانبياء في البداية يعرفون ولكن كان صعبا جدا عليّ، السيد سلحشور عرف كيف اتحمل هذه الصعوبات، وقال تعاني؟ قلت نعم، وقال اذا تريد ان تناجي ربك وتدعو قد يكون اليوم اذا اردت المناجاة اقرأ مناجاة الإمام علي قد تستشعر تلك الحالة، وهذه كانت من اصعب اللقطات عليّ هذه اللقطة، واللقطة الاخرى لقطة يوسف وزليخا عندما تراءى، وعندما تواجه الاب والابن في لحظة اللقاء كانت ايضا صعبة عليّ.

احمد نجف: اما الاخت منى من الكويت سألت انه ما هو مدى اهمية وصول الفنان الايراني الى المشاهد العربي والمتلقي العربي وحضوره في الشاشات العربية؟

الممثل الايراني مصطفى زماني/المترجم: نحن من عالم الشرق ولدينا قواسم مشتركة مع الاخوة العرب، نحن نشعر ونعيش مع من تعايش مع مشاعرنا وهناك الكثير من المشاعر في العالم العربي وهناك امكانات كثيرة وكبيرة وفي ايران وفي التمثيل وفن التمثيل ايضا وفي ايران ايضا، وفي مصر مثلا هناك الكثير من الممثلين واعتقد هؤلاء اذا تمكنوا من الوصول الى مستوى الرقي للفن هذا يمكن ان يرتقي بمستوى الفن العربي والعالم العربي. وان ايران والعرب هما يمكن ان يكونا جناح التطور والتقدم في الفن.احمد نجف: نحن في ختام اي لقاء نقدم هذه الورقة لاصدقائنا الضيوف كي يدونوا لنا ملاحظة ويوقعوا لنا هذه الورقة مع موفور الشكر موفور الشكر موفور الشكر وكبير الامتنان كبير الامتنان كبير الامتنان وجميل الثناء جميل الثناء جميل الثناء لهذا الحضور مع انك اطلت علينا في قبول دعوتنا، شكرا لمصطفى زماني لهذا الحضور وشكرا لكم انتم اينما كنتم سعينا بان نكون عند حسن ظنكم في تلبية كافة طلباتكم، دمتم موفقين سالمين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتــه...

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alfaeha.roo7.biz
حنين العراق
المـديـر العـــام
avatar

عدد الرسائل : 200
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبه و رسامه
المزاج : روش
السٌّمعَة : 6
نقاط : 291
تاريخ التسجيل : 02/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: تكملة المقابله مع الممثل الايراني مصطفى زماني   الخميس سبتمبر 24, 2009 3:18 am

شكرااااااااااااااااااا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تكملة المقابله مع الممثل الايراني مصطفى زماني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شموخ العراق :: المنتدى الفني :: منتدى اخبار الفن-
انتقل الى: